التفكير في الكفايات الأساسية واللينة في البيئة الجامعية هو الهدف من الإصلاحات السابقة لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، والتعليم العالي والبحث العلمي المغربية ولا يزال في قلب النقاش على المستويين الوطني والدولي، وخاصة في مؤسسات الاستقطاب المفتوح التي تعرف توافداً كبيراً في عدد الطلبة وتعدد اللغات وإضفاء الطابع الاحترافي على التعليم العالي ضد النموذج التقليدي الذي يهدف إلى “نقل المعرفة المتخصصة من البحث العلمي من خلال المحاضرات التي تعمل كدعم للدروس التعليمية والعملية”(1) الكفاية هي كلمة معقدة لأنها تحتوي على مكونات مختلفة (“المعرفة والمهارات” و”معرفة الكينونة” و”معرفة كيفية التصرف”) ولأنها “تحدي بالنسبة للجماعة والأفراد والمنظمات الإنسانية “(2).بالنسبة للتعليم العالي المغربي، كشف تقييم الإصلاحات الذي أجراه المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي عن معدل انقطاع الطلاب الجامعيين عن الدراسة، وسلط الضوء على الخلل الوظيفي في المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المفتوح من خلال تقرير أصدره عن نتائج مجموعات الأفواج المستنبطة من الأنظمة الإلكترونية، بين عامي 2007 و 2012 ، لثلاث جامعات مغربية (الحسن الثاني وابن طفيل وعبد المالك السعدي) التي تغطي حوالي ربع إجمالي عدد الطلاب على المستوى الوطني خلال الفترة بأكملها: “فيما يتعلق بالمردودية، لا يتمكن سوى ثلث الطلاب في جميع الأفواج من الحصول على الإجازة الأساسية. “(3) لا تزال هناك صعوبات أخرى: كيف يمكن للجهات الفاعلة التربوية والاجتماعية والاقتصادية المختلفة أن تجعل بيئة الجامعة المفتوحة الاستقطاب مواتية للمتعلمين الذين يرغبون في التحقق من مهاراتهم ومعرفة كيفية تقييمهم في سوق العمل التنافسي؟ ما هي المنظورات الاستراتيجية والتعليمية التي يجب تبنيها؟ كيف يمكن تقوية الذكاءات المتعددة للطلاب وفقًا لقدراتهم وتطوير روح الإبداع والقيادة لديهم؟ ما هي علاقة القيم المهنية بالأخلاق ومبدأ التفويض؟ كيف تكتشف علامات الهدر الجامعي لدى الطلاب والباحثين وكيف يتم دعمهم؟ هذه القضية متعددة الجوانب هي تحدٍ بين المؤسسات تتطلب البحث والتفكير. في هذا الصدد، ستنطلق فعاليات النسخة الأولى من “الندوة الدولية حول الكفايات الجامعية الأساسية واللينة” التي ستنعقد في الفترة من 23 إلى 24 أكتوبر 2020 . تهدف الندوة الدولية إلى توفير فضاء دولي رفيع المستوى لجذب الباحثين والأكاديميين والخبراء لتبادل الخبرات في هذا المجال ورؤيتهم في الهندسة التعليمية والابتكار وتنمية المهارات الأساسية والمستعرضة. بالإضافة إلى ذلك، ترغب هذه الندوة الدولية في الكشف عن المحاضرات المتعددة التخصصات المتعلقة بالبحوث الحديثة في هذا الموضوع من خلال مزيج من العروض التقديمية للباحثين والمحاضرين والدورات الأكاديمية. ستتناول هذه الندوة الدولية مجموعة من الموضوعات المهمة في المحاور التالية:
المحور1 – طرائق التدريس ومناهج البحث الجامعي وتنمية الكفايات اللينة.
المحور 2 – الهندسة البيداغوجية وتطوير القيادة.
المحور 3 – القيم العلمية والأخلاق المهنية.
المحور4 – التعلم الإلكتروني، تحليلات الأنظمة الإلكترونية التعلمية (طرق التدريس، الإكراهات والآفاق).
المحور 5 – تعدد اللغات و التفاعل الثقافي والابتكارالتربوي.
المحور 6- المهن وتحديات المستقبل والبحث العلمي

(P. Rayou, A. Van Zanten, 2015, p.32) (1)
(M. Joras, 2007, p.4) (2)
(Instance nationale d’évaluation, dir. R. Bourqiya, 2018, p.22) (3)


Windows Lizenz Windows 10 Lizenz Office 2019 Lizenz Kaufen Office 365 kaufen Windows 10 Home kaufen Office 2016 kaufen lisans satın al office 2019 satın al follower kaufen instagram follower kaufen porno